10 أفكار لعطلة نهاية إسبوع سعيدة

ناظورتوداي : 
 

انها عطلة نهاية الإسبوع، هذا اليوم الذي ننتظره بفارغ الصبر طوال الإسبوع. يومان تتحر بهما من ضغوط العمل و المواعيد و النقاشات و الإجتماعات. يومان لك فقط، نذكر لك هنا 10 إقتراحات لتجعل عطلتك مثمرة ومفيدة لك نفسيا و جسديا و صحيا بقدر ما أمكن :

1- هوايات

كم من المرات نرى بها شخص يرسم أو يمارس هواية ما على التلفاز، وتقول بينك و بينك نفسك، أشعر بأني قد أنجح بهذا. ها قد أتى الوقت الآن لتجرب، لا تؤجلها أبدا. لأن الوقت لن يأتي. تناول كاميراتك و إنطلق للتصوير. أو اذهب و أشتري أدوات الرسم أو الشطرنج أو اي نوع آخر من الهوايات التي تخطر على بالك. فلا مانع أبدا من التجربة. حتى لو لم تستمر بها. فإن مجرد تجربتنا لأمور جديدة في الحياة أمر محفز لذهننا و صحتنا النفسية. فلا تتوقف أبدا عن إعطاء نفسك تحديات جديدة.

2- الشاطئ 

نعم، إنه البحر. المنفس الأهم للتوتر و المشاكل النفسية. إذهب هناك و إطلق همومك بالسباحة إذا كان الجو ملائما. و إن لم يكن فإن السير على الشاطئ ولو لدقائق قليلة يعتبر أمرا مفيدا لنا لنتخلص من ضغوط الإسبوع. فهل هناك أجمل من صوت الأمواج و إحساس الرمل على الأقدام.

3- الطبيعة

بعيدا عن السيارت و المكاتب و الأدراج و الطوابق و الأوراق و المعاملات. إذهب الى أمنا الطبيعة. غابة أو صحراء أو جبال. أيا كانت الطبيعة المتوفرة في المكان الذي تعيش فيه. إذهب هناك ودع روحك تتمتع بالصفاء الذي تنتمي له.

4- اقرأ

نعم. نحن نحتاج دائما لأن نقرأ. صدق أو لا، إنها ليست بهواية. إنها حاجة لدماغك وغذاء له تماما كما الطعام لمعدتك. وان لم تكن هذه العادة موجودة في روتين حياتك فيجب عليك أن تدخلها بأسرع وقت ممكن. و هل من وقت أكثر مناسبة من عطلة نهاية الإسبوع حيث أنت مسترخ على فراشك أو اريكتك تحمل بين يديك كتاب يداعب عقلك بكلماته و أفكاره.

5- أصقاء و أقارب

لا تنس أن تقوم ببعض المهام الإجتماعية، إجعلها مثمرة قدر الإمكان. إستمع لغيرك. كيف كان اسبوعهم. تحدثوا عن مواضيع و ناقشوا أفكار. إستفد و إعط غيرك بعضا من الفوائد. فان المحاورة من أهم محفزات الدماغ و التفكير.

6- نهار مليء 

دائما ما يذهب وقت الصباح في أيام الأسبوع ونحن جالسون على مكاتبنا. محملقين بشاشة الحاسب الآلي. وتذهب الشمس و تغيب ولا نشعر بها. دع يوم عطلتك يكن فارقا. استمتع بالنهار و الشمس. فالصباح من اجمل اوقات اليوم الذي كثيرا ما يفوتنا. احرص على ان تقوم بعدة خطط في نهارك، كالتسوق و الإفطار أو الرياضة. استمتع بالنور.

7- في المنزل

منازلنا التي نحسنها بشكل دائم، قد لا يتسنى لنا الكثير من الوقت لنقضيه بها. فلنخصص عددا من الساعات في العطلة لنقضيها في المنزل، نغير من وضع الأثاث ربما. أو نعيد تصنيف أغراضنا أو نقوم بتنظيفه. أو فقط نستمتع بالجلوس به بهدوء و سكينة.

8- مهمات مؤجلة

هل تتذكر كل المهمات التي يجب أن تقوم بها. مكالمة هاتفية لفلان. أو موعد طبيب. أو معاملات شخصية يجب أن تنتهي منها. عطلة الإسبوع تساعدك في القيام بذلك. إن إنجاز مهمة عالقة يعتبر سبب رائع وسريع لتحسن الحالة المزاجية و النفسية.

9- لا تفعل شيئ

نحن بحاجة لأوقات لا نفعل بها شيء على الإطلاق.  هذه الأوقات مفيدة لدماغنا و لصحتنا (ولكن لا تدعها تكن طويلة). إترك كل شيء ولا تفعل شيء لوقت محدد. إطفئ هاتفك و جميع الأجهزة الإلكترونية من حولك. وستفاجئ بالنتيجة التي ستحصل. فجأة ستبدو جميع الأمور التي تقلقك أمامك. وأن واجهتها و فكرت بها بهدوء فلربما ستضع يديك على حلول منطقية و سهلة. 

10- رحلة طريق

إختر صدق أو حبيب أو قريب. و إذهب في رحلة بالسيارة، تناوبوا على القيادة. إكتشفوا اماكن جديدة. طعام جديد و روائح جديدة. يا له من محفز جميل. حيث يتسنى لك رؤية الكثير من المناظر المختلفة والجديدة عليك، ولربما تتيج لك فرصة تجربة أشياء جديدة.

وإخيرا نتمن» لكم عطلة نهاية إسبوع جميلة.