12 سنة سجنا لشخص أنجب سفاحا مع إبنة شقيقته

نـاظورتوداي : 
 
قضت غرفة جنايات محكمة الاستئناف بالجديدة بالسجن النافذ 12  سنة على المسمى(م.ك) البالغ من العمر26سنة وهو عامل بناء ينحدر من جماعة أولاد سيدي بوحيا بسيدي بنور بعد اعتقاله في قضية زنا المحارم .
 
ويتعلق الطرف الثاني بفتاة تبلغ من العمر16سنة وهي ابنة شقيقته التي كان يربط معها علاقة جنسية انتهت بهروبهما واستقرارهما بمدينة اكادير.
 
وكانت الفتاة قد وجدت نفسها في ورطة بعد نقلها الى المستشفى حيث وضعت مولودة من خالها الذي هرب في تلك اللحظة مما جعلها تستنجد بوالدها بسيدي بنور بهدف إعداد الوثائق اللازمة لمغادرة المستشفى .
 
الاب حسب الرواية ، لم يصدق الخبر بعدما علم بكون الخال (هو مول الفعلة) وبكونه هو من استقدمها للمدينة المذكورة ، وقدم شكاية لمصالح الأمن التي اعتقلت الخال و كشف عن تفاصيل علاقته ب(ف) ابنة أخته التي كان يمارس معها الجنس مشيرا انه هو من قرر إستدراجها إلى اكادير بعد علمه بحملها خوفا من انكشاف سر علاقتهما.