25 ألف درهم من المال العام لجمعية حديثة ترأسها عضوة إستقلالية بالمجلس البلدي لسلوان

ناظورتوداي : متـابعة
 
أكدت مصادر جيدة الاطلاع لـ  ” ناظورتوداي ” ، إستفادة جمعية ترأسها عضوة إستقلالية بمجلس الجماعة الحضرية بسلوان  ، من منحة سنوية  تبلغ 25 ألـف درهم ، بالرغم من حداثة هذا التنظيم المدني الذي لم يقدم على إقامة أي نشاط يهم الأم والطفل حسب الأهداف المدرجة ضمن قانونه الاساسي   .
 
في مـقابل ذلك ، أفادت فعاليات جمعوية في إتصال مع ” ناظورتوداي ” ، بأن المجلس البلدي أقصى العديد من الجمعيات من لائحة المستفيدين بمنح الدعم السنوي ، بـالرغم من توصله ببرامجها السنوية و محاضر جموعها العامة وملفاتها القانونية ، ومن بـينها تنظيمات تنشط على مدار السنة في المجالات الخيرية و التنموية والرياضية بالمنطقة .
 
وشكك فاعلون إجتماعيون في نـزاهة إنتقاء ملفات الجمعيات الطالبة للدعم ، مؤكدين أن جميع التنظيمات الحاصلة على منح البلدية ، أعضاؤها يشغلون مناصب مختلفة بـمجلس الجماعة الحضرية بسلوان ، وبالتالي يكون لهم إمتياز الاستفادة من الهبات المالية على غرار باقي الجمعيات الناشطة والتي يسيرها فاعلون مدنيون لا يشاركون في اللعبة الانتخابية .
 
وطالب مواطنون من الجهات الوصية ، إيفاد لجنة للتقصي في مصادر الأموال التي تقدم لهذه الجمعيات كدعم سنوي ، خـاصة وأن معطيات تؤكد بأن أغلب التنظيمات المستفيدة من المال العام ، يكاد إسمها غير وارد في الحقل الجمعوي بالمدينة  .
 
يذكر أن أغلبية أعضاء المجلس البلدي بسلوان ، ينضوون تحت لواء حزب عباس الفاسي ” الاستقلال ” ، ويرأسه المسمى ” حسن لغريسي ” .