3 سجناء بالناظور يضربون عن الطعام لأزيد من 70 يوما .

نـاظورتوداي : 

شدد مكتب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بإقليم الناضور ، في رسـالة موجهة للوكيل العام بمحكمة الإستئناف  ومدير السجن المحلي ، على ضرورة فتح حوار جـاد و مسؤول مع ثلاثة معتقلين بسجن المدينة ، بعد أن قرروا خوض إضـراب عن الطعام منذ أزيد من 70 يوما . 

وذكرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، في مراسلتها السالفة الذكر ، تتوفر ” ناظورتوداي ” على نسخة منها ، أن المعتقلين خالد النابت وإدريس بوشعيب وهشام الشاوني يخوضون منذ 10 شتنبر 2014 إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على ظروف محاكمتهم واعتقالهم.

وبسبب طول مدة الإضراب عن الطعام التي تعدت السبعين يوما ، قالت الجمعية أن الحالة الصحية لهؤلاء المعتقلين تعرف تدهورا خطيرا استدعى نقلهم إلى المستشفي الحسني بالناظور لتلقي العناية اللازمة.

وكشف ذات البلاغ ” رغم تدهور الحالة الصحية للمضربين ، تم إحضار اثنين منهم في ظروف صعبة لجلسة محكمة الاستئناف التي انعقدت يوم الاثنين 24 نونبر الجاري ” . .

إلى ذلك ، قال فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور ” ضمانا للحق  في الحياة الذي يعتبر أقدس حقوق الإنسان التي تضمنها جميع التشريعات الدولية والوطنية وتفاديا لوقوع كارثة إنسانية”  فإنه يدعو الوكيل العام ومدير السجن لتحمل مسؤولياتهم وفتح حوار مع السجناء المضربين عن الطعام، وتمتيعهم بالعناية الصحية اللازمة وضمان شروط محاكمة نزيهة.