300 مهاجر من دول إفريقيا جنوب الصحـراء يقتحمون مليلية بـالقوة .

نـاظورتوداي : وكالات . 
 
اجتاز 100 مهاجر قادمين من دول إفريقيا الحواجز الثلاثة على الحدود المسيجة في منطقة مليلية المحتلة صباح الاثنين، من بين 500 مهاجر شاركوا في محاولة الاقتحام، كما أعلنت الشرطة الإسبانية بذات المدينة .
 
وذكرت وزارة الداخلية  المغربية أن حوالي 300 مهاجر في وضعية غير قانونية حاولوا خلال ليلة الأحد – الاثنين الدخول بالقوة إلى مدينة مليلية المحتلة على مستوى تيغورفاتين التابعة للجماعة القروية بني شيكر ( إقليم الناظور ).
 
وأضافت الوزارة، في بلاغ لها، أن المهاجرين، الذين لم ينصاعوا للتحذيرات المعتادة ، أقدموا على الرشق بالحجارة مما تسبب في إصابة 13 عنصرا من القوات العمومية.
 
وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم توقيف 96 من هؤلاء المهاجرين، تم نقل 14 منهم إلى مستشفى الحسني بالناظور لتلقي العلاجات الطبية الضرورية عقب تعرضهم لجروح ناجمة عن الأسلاك الشائكة للسياج الحديدي المحيط بالمدينة المحتلة.
 
وذكرت متحدثة باسم شرطة مليلية أن عملية الاقتحام التي تمت من نقطتين مختلفتين على الحدود، كانت “عنيفة جداً”، لأن المهاجرين استخدموا “عصيا وحجارة رشقوا بها” قوات الأمن المغربية والإسبانية. 
 
وتمكن مئة من إجمالي 500 مهاجر من اجتياز الحدود المسيجة.
 
وتعود آخر عملية اقتحام في مليلية إلى 17 فبراير، عندما اجتاز 150 مهاجرا من جنوب الصحراء السياج الحدودي البالغ ارتفاعه 7 أمتار ويفصل المغرب عن المدينة.