36 في المـائة من المغـاربة غـير راضــون عن حيـاتهم

ناظورتوداي  :

 أظهر استطلاع للرأي أجراه الاتحاد الأوروبى حول دول الجوار الجنوبى والشرقى ورؤيتهم للعلاقات القائمة بين دولهم والاتحاد الأوروبى أن 36 % من المغاربة غير راضين عن حياتهم.
 
كما اعتبر 61 في المائة من المغاربة وفق ذات الاستطلاع أن الوضع غير جيد على المستوى الاقتصادي والاجتماعي، موضحا كذلك أن نصف المواطنين المغاربة يعتبرون أن تأثير الأزمة على سوق العمل قد بلغ ذروته بالفعل.
 
 ويأتي هذا الاستطلاع الجديد للرأي ليؤكد ما جاء في استطلاع للرأي أجراه موقع بيت كوم الذي أكد مدى تشاؤم المغاربة تجاه تحسن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية ومستوى المعيشة في المستقبل، مؤكدا أن غالبية المغاربة المستطلعة آراؤهم لا يتوقعون انخفاض تكاليف المعيشة ولا توفر مزيد من فرص العمل ولا يفكرون في الاستثمار وشراء السيارة مستقبلا.
 
 وبخصوص مستوى المعيشة، توقع 73 في المائة من المغاربة ارتفاع تكاليف المعيشة في حين توقع 15 في المائة من المستجوبين استقرار هذه التكاليف وتوقع 3 في المائة من المغاربة فقط انخفاض تكاليف المعيشة في وقت عبر فيه 9 في المائة من المستجوبين عن أنهم لا يعرفون ما إذا كان مستوى المعيشة سينخفض أو يرتفع كما يؤكد 15% فقط أن مدخراتهم قد ارتفعت ويتوقع 32٪ فقط من المشاركين شراء سيارة في غضون عام.
 
 يذكر أن المغرب يحظى لدى دول الاتحاد الأوروبي منذ أكتوبر 2008 بوضع متقدم يجعله في مرتبة أقل من عضو في الاتحاد وأكثر من شريك عادي، بحيث تكون له الأولية في الدعم والشراكات والاتفاقيات والتعاون. وسيستفيد في الفترة ما بين 2011 و2013 من 660 مليون يورو كمساعدة لدعم المشاريع الاقتصادية والاجتماعية والمؤسساتية بالمغرب.