45 سنة سجنا لمغربي قتل مهاجرتين من أمريكا اللاتينية بإسبانيا

ناظورتوداي : متابعة

افادت مصادر صحفية اسبانية ان المحكمة العليا بإسبانيا قضت يوم امس الجمعة بـ45 سنة، سجنا نافذا في حق مهاجر مغربي كان قد أجهز على مهاجرتين تنحدران من أمريكا اللاتينية، سنة 2011.

وكانت المحكمة الجنائية بمالقة، قد قضت في حق الجاني بالسجن النافذ 45 سنة، وهو ما أيدته المحكمة العليا، مع تغريمها إياه بأزيد من 150 ألف أورو لفائدة ذوي حقوق الضحيتين.

وبحسب نفس المصادر الصحفيى فان المهاجر المغربي الذي وصفته التقارير الاعلامية بالقاتل المتسلسل، كان قد أردى أرجنتينية، 45 سنة، وإكوادورية، 47 سنة، بعدما ربط معهما علاقات أسفرت عن معاشرة جنسية، ثم أفضت إلى قتلهما.

وتعود أطوار هذه النازلة إلى 10 عشت 2011 في كوستا دي سول، حيث أقدم المواطن المغربي على قتل مواطنة أرجنتينية تبلغ من العمر 45 سنة، والتي كان قد ربط الاتصال بها بغرض إقامة علاقة جنسية معها، لكن بعد ولوجه شقة الضحية في المركب السياحي، قام بالإجهاز عليها، حسب المصادر الإسبانية نفسها.

وفي يوم 9 شتنبر 2011، توجه المغربي بمنطقة ماربيا إلى شقة مواطنة إكوادورية (47 سنة)، والتي كان قد ربط الاتصال بها، أيضا، للغرض نفسه، قبل أن يقدم على قتلها في شقتها.

ومباشرة بعد 15 يوما من الجريمة الثانية اعتقل المغربي في 24 شتنبر 2011 بمالقة، ومعه رخصة سياقة، وجواز سفر فرنسيين مزورين.