5 محترفون مغاربة يغردون في سماء الملاعب الإسبانية

نـاظورتوداي : 

باتت الليغا الإسبانية قبلة للعديد من اللاعبين المغاربة الذين فضلوا اللعب بها نظرا لعدة عوامل،وأكيد أن حضور خمسة  لاعبين رفقة أندية لها وزن في إسبانيا من شأنه أن ينعكس بالإيجاب على صورة الكرة المغربية،عربيا،إفريقيا وكذا دوليا.

الحضور المغربي مع بداية الموسم الرياضي الجديد في الجارة الإيبيرية سيتعزز بلاعبين جديدين ويتعلق الأمر بكل من زكرياء بركديش الذي وقع في كشوفات بلد الوليد،وكذلك زميله في المنتخب المغربي عصام العدوة الذي إقتحم قلعة ليفانطي ليلعب رفقة مواطنه نبيل الزهر الذي إكتسب خبرة رفقة ممثل مدينة فالنسيا.

الليغا تحتضن المغاربة

باتت الليغا الإسبانية الوجهة المفضلة للاعبين المغاربة،ولم يأت إهتمام فرق الجارة الإيبيرية بلاعبي المنتخب الوطني المغربي محظ الصدفة ،لكن نظرا لمايتوفرون عليه من إمكانيات جعلت اللاعب المغربي بأسهم مرتفعة في واحدة من البطولات التي تستأثر بنسبة متابعة جد مرتفعة بالنظر للنجوم التي تعج بها.

وأكيد أن إيمان الإسبان بقدرة اللاعبين المغاربة على الإنخراط السريع داخل أنديتهم جعلهم يحرصون على متابعتهم في مختلف المحطات التي يحضرون ،حتى مع الفريق الوطني،حيث دائما مايحضر العديد من الوكلاء والمديرون الرياضيون لأندية إسبانية معروفة لمتابعة الأسود بمراكش،وخير مثال على ذلك التوقيع الأخير للظهير الأيسر زكرياء بركديش في نادي بلد الوليد وهو الذي كان متابعا منذ مدة من الفريق الإسباني الذي حضر من أجله للمغرب وبالضبط للمدينة الحمراء في أكثر من مناسبة.

5 أسود في الواجهة

بعدما خطف الدولي المغربي عبد العزيز برادة الأنظار رفقة خيطافي وسجل له هذا الموسم 4 أهداف كانت أمام ريال مدريد،وديبورتيفو لاكورونيا،وكذلك سيلتا فيغو وصوصيدادوكان من وراء العديد من التمريرات الحاسمة ،أثبت تفوقه أمام عمالقة البطولة الإسبانية قبل أن يشد الرحال صوب الجزيرة الإماراتي ،لم يخرج أيضا مواطنه نبيل الزهر عن دائرة التوهج رفقة ليفانطي برغم قلة فرص ظهوره كرسمي رفقة ممثل مدينة فالنسيا الثاني حيث سجل الموسم المنقضي هدفين أمام أتلتيكو مدريد وأتلتيك بيلباو،وإنضم له هذا الموسم عصام العدوة لتكون ثنائية جدابة في هذا الفريق،وهو المعطى الذي تحدثت عنه وسائل الإعلام بإسهاب كبير.

وفي الوقت الذي أثبت يوسف العرابي إمكانياته الكبيرة مع غرناطة وسجل 8 أهداف،أمام كل من مايوركا،سرقسطة،ليفانطي،بلد الوليد،بيلباو،صوصيداد،أوساسونا،وخيطافي،جعل الصحافة تنوه به كثيرا،سيكون الإهتمام ،أيضا بمواطنه زكرياء بركديش والذي خصص له مسؤولو فريقه بلد الوليد إستقبالا كبيرا،أما الحارس ياسين بونو فينتظر هذا الموسم مكانا رفقة الفريق الأول لأتلتيكو مدريد بعدما قبض على الرسمية رفقة الرديف،وقد ينضاف إلى الأسماء المذكورة سفيان شاكلة الذي تألق رفقة رديف مالقا،وقد يلتحق بالفريق الأول.

لماذا إختاروا الليغا؟

أجمع اللاعبون المغاربة الذين سيحضرون في مختلف الأندية الإسبانية،بأن نسبة المتابعة التي تحظى بها الليغا وطريقة اللعب المفتوحة،وحرص الجمهور المغربي نهاية كل أسبوع على مشاهدتها،عوامل ساهمت بشكل كبير في إختيارهم لإسبانيا.

يقول عصام العدوة المحترف المغربي الذي وقع عامين في صفوف ليفانطي ل”لكم.كوم رياضة “:”بعدما إنتهى عقدي مع فيتوريا غيماريش كانت أمامي مجموعة من العروض من بطولات مختلفة في اوروبا،العديد من الاندية في إيطاليا،فرنسا،البرتغال،وإسكتلندا خطبت ودي،لكني فضلت إسبانيا،لأني أعرف أنني سأكون متابعا أكثر من المغاربة الذين يحرصون على متابعة الليغا،وحتى عند الأشخاص الذين لايولون إهتماما كبيرا بالكرة،قد يتابعونني أمام الريال أو البارصا،لذا إخترت الليغا لهذا السبب”.

من جانبه أكد عبد العزيز برادة أن إختياره لليغا الإسبانية جاء محظ الصدفة،مشيرا ل”لكم.كوم رياضة “،أنه كان يريد خوض فترة إختبار فقط في خيطافي حتى وجد نفسه نجم الفريق الأول،مضيفا أنه يتلذذ كثيرا باللعب في إسبانيا ومقارعة أندية كبيرة ولاعبين يستفيد من تجارهم،مشيرا أن الحضور المغربي بالليغا من شأنه أن ينعكس بالإيجاب على المنتخب الوطني المغربي،مضيفا أنه كانه يتمنى البقاء في إسبانيا لولا العرض المغري الذي قدمه الفريق الإماراتي الذي وقع في كشوفاته.

أما نبيل الزهر الذي مدد عقده مع ليفانطي وأراد مواصلة مسيرته الكروية في إسبانيا،فالليغا كانت تستهويه منذ ان كان لاعبا في إنجلترا رفقة ليفربول حسب ما أكده ل”لكم.كوم رياضة “،وكان قريبا من اللعب فيها،قبل أن يعرج على باوك سالونيك،لذا منذ أن وطأت قدماه الملاعب اليونانية لم يتردد في إقناع وكيل أعماله بإيجاد فريق إسباني محترم للعب رفقته.

وإنتقل بونو لصفوف أتلتيكو مدريد ليحسن من أدائه،ويصقل مواهبه،أما بركديش فكشف أثناء تقديمه أمام الصحافة الإسبانية،بأنه حقق حلمه الكبير باللعب في أحسن بطولة في العالم على حد تعبيره.