شوقي يعلن إنخراطه في المعركة الإنتخابية ويتوعد مجلس الناظور بالفضح

ناظورتوداي: محمد العبوسي

أعلن قيدوم الصحفيين بالناظور، عبد المنعم شوقي، دخول معركة الإنتخابات الجماعية المقبلة بالناظور، بألوان حزب جبهة القوى الديمقراطية، وذلك من أجل التنافس على مقاعد المجلس البلدي.

وأوضح شوقي ضمن ندوة صحفية عقدها يوم الإثنين 3 غشت الجاري، أن الهدف من إنخراطه في المعركة الإنتخابية، يروم أساسا كشف عورة كل المتورطين في ملفات الفساد بمدينة الناظور، خـاصة بعض أعضاء المجلس البلدي الذين أسندت إليهم مسؤولية تدبير الشأن العام طيلة السنوات الستة الماضية.

ذات المتحدث، أدان تواطئ بعض الأحزاب السياسية في الفساد بمدينة الناظور، وذلك بعد منحهم التزكية لمجموعة من الأشخاص الذين فشلوا في تحمل مسؤوليتهم وبصموا على مشوار فاسد طيلة تواجدهم بالمجلس البلدي.

وسلط عبد المنعم شوقي، خلال الندوة الصحفية المذكورة، الضوء على جملة من الملفات والقضايا العالقة بمدينة الناظور، خاصة تلك المرتبطة بالبنيات التحتية الثقافية والرياضية و إنتشاء الأزبال و تخريب الحدائق العمومية، وقـال بأن كل أشكال الفساد التي تعرفها المدينة تتم بمباركة من أعضـاء فاشلين همهم الوحيد هو تضخيم حساباتهم البنكية.

وكشف شوقي، بأن بعض الأعضاء الحاليين للمجلس البلدي قاموا بتسجيل أشخاص لا ينتمون لمدينة الناظور في اللوائح الإنتخابية وذلك من أجل التصويت عليهم بمقابل في الإستحقاقات القادمة، وكشف عن أحدهم بـالإسم – سنتطرق لهذا الموضع لاحقا-، وأكد بأنه سجل 60 شخصا في عنوان واحد عبارة عن مرآب لا تتعدى مساحته 5 أمتار مربعة.

إلى ذلك، توعد وكيل حزب جبهة القوى الديمقراطية، المجلس البلدي الحالي بالمحاسبة قبل إنتهاء صلاحيته، وأكد أنه أعد مجموعة من الخطوات والبرامج النضالية لفضحه أمام الرأي العام ووسائل الإعلام.