75 ألف أورو من أمازيغي مقيم بكندا لمن يأتيه بـ “رأس” أبي زيد

نـاظورتوداي : 
 
حمَّل فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، وزير الداخلية محمد حصاد مسؤولية السلامة الجسدية لعضو الفريق المقرئ أبو زيد الإدريسي بعد الضجة الإعلامية التي لاقتها نكتته على “سواسة” .
 
في المقابل ، دعا مواطن دانماركي ذو أصول أمازيغية على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” إلى “قتل” أبو زيد على خلفية ما نسب إليه من مواقف تجاه أحد مكونات الهوية المغربية، مشددا على نفس الحساب، بأن برلماني العدالة والتنمية لم يعتذر إلى حد الآن.
 
وأضاف هذا الشخص المسمى أسكور أمازيغ، أنه ما دام المقرئ أبو زيد لم يعتذر فإنه يعرض 75 ألف أورو لمن “يأتيه” برأسه ، وفق ماذكرته صحيفة “الخبر” في عددها الصادر غدا.