75% من السياح الأجانب بالمغرب “راضون” على جودة الاستقبال

ناظور توداي : 

كشف استطلاع رأي أنجزه مرصد السياحة مؤخرا، أن 75 في المائة من السياح الأجانب بالمغرب “راضون” على جودة الاستقبال وترحاب الساكنة المحلية.

وأوضح بلاغ لوزارة السياحة، أن استطلاع الرأي أبرز أن فن الطبخ المغربي وتنوع العرض حصلا على نسبة 74 و 73 في المائة من رضى السياح المستجوبين. وسعى الاستطلاع إلى تقييم مدى رضى السياح الأجانب عن المنتوج السياحي المغربي وذلك خلال الثلاثة أشهر الأولى لسنة 2013، وشمل عينة مكونة من 2000 زائر أجنبي.

وفيما يتعلق بالرضى عن وجهة السفر، أشار الاستطلاع إلى أن وجهة المغرب حظيت خلال الثلاثة أشهر الأولى من السنة الجارية ب”نسب إيجابية مهمة تعادل 94 في المائة (12 في المائة راضون جدا و41 في المائة راضون و41 في المائة راضون نسبيا)”. وفيما يخص الميزة التنافسية للمملكة، أكد 96 في المائة من السياح أن “عطلتهم بالمغرب كانت أحسن أو بنفس مستوى أسفارهم نحو وجهات سياحية أخرى”، في حين أعرب 4 في المائة فقط عن عدم رضاهم. وشكل السياح البريطانيون أعلى نسبة للرضى عن وجهة المغرب بنسبة 96 في المائة. وبخصوص الرغبة في العودة إلى المغرب، أعرب 80 في المائة من المستجوبين عن هذه الرغبة، شكل بينهم الايطاليون أعلى نسبة ب 91 في المائة، يليهم الفرنسيون بنسبة 82 في المائة.

أما بالنسبة لمؤشر جاذبية المغرب والذي يهم مختلف الجوانب المتعلقة بنسبة الرضى الإجمالي عن الوجهة، والرغبة في العودة، وتوصية السفر نحو الوجهة وميزتها التنافسية مقارنة مع الوجهات المنافسة، فسجل 70 نقطة من أصل 100 نقطة خلال الثلاث أشهر الأولى لسنة 2013.

ويؤكد هذا المؤشر، حسب بلاغ الوزارة، بأن “وجهة المغرب على الرغم من جاذبيتها تحتاج إلى التطوير والتحسين على هذا المستوى علما بأن 30 في المائة من الوجهات الأفضل عالميا تحقق 83 نقطة”.

وبخصوص نقاط الضعف الأساسية لوجهة المغرب، فتتمثل، بالخصوص، “في المحيط السياحي، بما في ذلك البنيات التحتية الطرقية (12 في المائة)، والنقل الحضري (12 في المائة) والنظافة (5 في المائة)”. ويهدف هذا الاستطلاع إلى “تكوين فكرة عن تطلعات واحتياجات السياح الأجانب، وتقييم مستوى رضاهم عن وجهة المغرب فيما يخص المنتوجات والخدمات المقدمة لهم خلال مقامهم به، وتحديد الإجراءات الضرورية لتحسين جاذبية العرض السياحي المغربي وجعله أكثر تنافسية”.